أهمية زر عدم الإعجاب “لا يعجبني” القادم إلى فيسبوك

زر لايعجبني

فيسبوك هو موقع تواصل إجتماعي عالمي ,كما أن هذا الموقع يستخدم من فئة عريضة من الناس والمؤسسات وتختلف إستخداماتهم لهذا الموقع.

قد يتسائل البعض لماذا تأخرت شركة فيسبوك واستغرق الأمر منها سنوات لكي تفكر بإضافة زر “”لا يعجبني ” جنبا إلى جنب مع زر الإعجاب ,هذا السؤال قام مؤسس فايسبوك مارك زوكربيرغ بالإجابة عليه بالقول “إن وجود زر عدم الإعجاب بنفس مبدأ عمل زر الإعجاب لن يؤدي إلى المُجتمع الذي ترغب الشركة به، لأن بعض المُشاركات قد تكون مُهمة لأصحابها، وأن يأتي أحد الأصدقاء ويقوم بالضغط على زر عدم الإعجاب سيكون له تأثير سلبي بالتأكيد، لذا فالشركة حاولت تغيير مفهوم زر عدم الإعجاب بشكل كامل ليتناسب مع رؤيتها على أن يتم توفيره للتجربة في وقت لاحق. المصدر “البوابة العربية لأخبار التقنية”.

إدن فتأخر إدراج زر عدم الإعجاب حسب فيسبوك هو الشعور السلبي المترتب عن هذا الزر , لاكن لماذا يعتبر إضافة زر “لا يعجبني” أمرا ضروريا ,السبب يرجع إلى أمور أخلاقية وإنسانية ,فمثلا عندما ينشر أحد أصدقائك صورة له وهو في المستشفى بعد تعرضه لحادتة سير ألا تظن أن زر “لا يعجبني” سيكون أفضل من زر الإعجاب .

التأثير في القضايا العالمية

فيسبوك كبقية مواقع التواصل الإجتماعي وسيلة فعالة للتأتير في الرأي العام ,وكذالك وسيلة لمعرفة رأي المجتمع حول قضية معينة, لنأخد مثلا قضية الطفل أحمد الذي اعتقل على خلفية صناعته ساعة رقمية, ولدينا زرا الإعجاب و لا يعجبني ,طبعا غالبية الناس سيختارون زر لا يعجبني لأن القضية إنسانية وواضحة ,لاكن بغياب زر لا يعجبني سيكون هناك نوع من اللبس في معرفة رأي المجتمع حول قضية معينة ,لهذا يعتبر الزر الجديد الذي تعمل عليه فيسبوك إضافة قوية للموقع بل من أهم الأمور بعد زر الإعجاب الذي أكسب الموقع شهرته.

«
»

أحدث المواضيع