عوض شرائه لماذا لا يقوم إيلون ماسك بإنشاء بديل تويتر؟

عوض شرائه لماذا لا يقوم إيلون ماسك بإنشاء بديل تويتر؟

يعتبر إيلون ماسك واحد من أكثر الشخصيات المثيرة للجدل ، باعتباره من الأغنياء ومالك لعدة شركات كبيرة مثل سبيس إكس و تيسلا ، الأراء التي يتبناها تنتشر بشكل كبير على مستوى العالم ، إيلون ماسك يملك حساب رسمي في تويتر @elonmusk يتابعه ملايين المستخدمين حول العالم ، حيث ينشر أخبار عن بعض الأنشطة التي يقوم بها أو التعبير عن بعض الأراء ، وفي السنوات الأخيرة لوحظ أنه يدعم العملات الرقمية بشكل كبير ويشجع على تبنيها والإستثمار بها ، لكن الخبر الأكثر جدلا هو محاولته شراء موقع التواصل الإجتماعي تويتر ، لكن باعتبار إيلون ماسك شخص غني ويملك الكثير من الأموال ، لماذا لا يقوم بإنشاء موقع منافس لتويتر أو شبيه له ، عوض الدخول في هذا الصراع من أجل شرائه ؟

ما الذي يجعل موقع مثل تويتر مهم ؟

إذن الجميع بات يعرف بخطة إيلون ماسك الاستحواذ على موقع تويتر واستعداده لدفع ملايير الدولارات من أجل ذلك ، لكن ما الذي قد يجعل شخص مثل إيلون ماسك يرغب في الاستحواذ على موقع التواصل مثل تويتر ؟ قد تكون هناك الكثير من الأسباب التي قد تجعل الأشخاص أو حتى الحكومات والدول ترغب في السيطرة على مواقع التواصل ، فهي ببساطة وسيلة للتأثير على الرأي العام ، بالإضافة إلى أنها تعتبر مشروع ناجح ، حيث أن مواقع التواصل تستحوذ على أعلى نسبة من سوق الإعلانات في الإنترنت ، وهي سوق ضخمة قيمتها المليارات ، بالتالي موقع تواصل اجتماعي هو ببساطة مشروع ناجح.

أهمية البيانات في مواقع التواصل الإجتماعي ؟

بالإضافة إلى هذا ، مواقع التواصل الإجتماعي تعتبر مصدر غني بالبيانات ، بيانات المستخدمين تعتبر كنز حقيقي بالنسبة للشركات ، حيث تستخدم هذه البيانات من أجل فهم توجهات المستخدمين ، لن أتحدث هنا عن الاستخدامات الغير أخلاقية ، لكن سأتحدث عن الإستخدامات المعروفة ، باستخدام بيانات ملايين المستخدمين بشكل صحيح ، يمكن للشركة بناء وتطوير الخدمات التي تعمل عليها بشكل يضمن لها تنافسية عالية ، حيث أن فهم توجهات المستخدمين يعتبر مفتاح مهم من مفاتيح السيطرة على السوق.

أيضا تستخدم بيانات المستخدمين من أجل تطوير الكثير من الخدمات الأخرى ، أبرزها أنظمة الذكاء الصناعي ، ببساطة أنظمة الذكاء الصناعي وحتى تكتسب مهارات جديدة ، يتم استخدام تقنيات تسمى تعليم الآلة أو Machine learning والتي تعرف اختصارا ب ML ، ببساطة شديدة كلما كانت لديك بيانات أكثر كلما كانت أنظمة الذكاء الصناعي التي تعمل عليها أكثر ذكاءا وتطورا .

لهذا مثلا سنجد أن أقوى أنظمة الذكاء الصناعي هي في يد شركات مثل Google و Meta و Amazon بالإضافة إلى القادم الجديد TikTok ، السبب في قوة أنظمة الذكاء الصناعي في هذه المنصات هو إمكانية الوصول إلى بيانات ملايين المستخدمين ، حيث تستخدم هذه البيانات من أجل تغذية أنظمة الذكاء الصناعي.

لهذا Twitter لا يعتبر مجرد موقع تواصل اجتماعي ، بل يعتبر مصدر من مصادر البيانات ، والبيانات ببساطة تعني الأموال ، الكثير من الأموال ، لهذا سنجد مثلا أن الحكومات في العالم تقوم بفرض عقوبات على شركات التقنية الكبيرة مثل فيسبوك و جوجل أو أمازون ، ببساطة لأن هذه الشركات لديها الكثير من البيانات التي تجعلها قادرة على الوصول للمستخدمين بشكل أفضل من الشركات المنافسة .

طبعا لا ننسى أن مواقع التواصل الإجتماعي تعتبر وسيلة للتأثير على الجماهير ، بالتالي امتلاك موقع تواصل اجتماعي هو عبارة عن سلاح قوي ، ويمكن استخدامه من أجل ممارسة ضغوط قوية على أي جهة ، سواء كانت أفراد أو جماعات وأحزاب وحتى دول.

من هنا يمكن أن نفهم أهمية موقع تواصل اجتماعي مثل تويتر و لماذا قد يرغب شخص ملياردير مثل إيلون ماسك في امتلاكه واستعداده لدفع ملايير الدولارات من أجل تحقيق ذلك .

لماذا لا يقوم إيلون ماسك بتطوير موقع تواصل اجتماعي خاص به ؟

بناء موقع تواصل اجتماعي ليس بالشيئ السهل والبسيط ، حتى مع امتلاك الأموال ، بل حتى مع امتلاك التكنولوجيا ، على سبيل المثال لنتذكر محاولة شركة عملاقة مثل جوجل بناء موقع تواصل اجتماعي منافس لفيسبوك ، وهنا نتحدث عن Google+ ، ورغم أن جوجل تملك الأموال ، وحاولت بشكل الطرق الترويج للشبكة الجديدة ، رغم ذلك فشلت ، وانتهى بها الأمر بإغلاق شبكة Google+ .

لهذا قد يكون شراء موقع تواصل اجتماعي ناجح فعلا ويملك قاعدة جماهيرية أفضل من الإستثمار في موقع تواصل اجتماعي جديد ، وربما إيلون ماسك يفهم هذا ، لكن من يعلم ، ربما فشل محاولة الاستحواذ على تويتر قد يدفع إيلون ماسك إلى إنشاء موقع تواصل اجتماعي منافس وبديل لتويتر كما الرئيس الأمريكي الأسبق دونالد ترامب.

«
»

أحدث المواضيع