الحاسوب الياباني العملاق فوجاكو

شارك الموضوع :

في يونيو 2020 ، تم إعلان الحاسب الفائق  (بالإنجليزية: Supercomputer) الياباني Fugaku كأقوى حاسوب في العالم ، وفقًا لقائمة أفضل 500 من أجهزة الحاسب الفائقة. تم تطوير Fugaku بواسطة Fujitsu و Riken ، وهو أول كمبيوتر عملاق يتجاوز حاجز 1 exaflops (كوادريليون حساب في الثانية) ، وهو معلم رئيسي في الحوسبة عالية الأداء.

يعد تصميم Fugaku الفريد والهندسة المعمارية من العوامل الرئيسية في أدائه الاستثنائي. على عكس أجهزة الحاسب الفائقة السابقة ، والتي تم تصميمها بشكل أساسي للمعالجة عالية السرعة للبيانات الرقمية ، تم تصميم Fugaku ليكون أكثر تنوعًا وكفاءة في التعامل مع مجموعة واسعة من المهام ، بما في ذلك الذكاء الاصطناعي (AI) ، وتحليلات البيانات الضخمة ، ومحاكاة العمليات المادية المعقدة الظواهر.

واحدة من أكثر ميزات Fugaku ابتكارًا هو استخدامه لمعالجات Arm ، وهي نوع من الشرائح منخفضة الطاقة وموفرة للطاقة تستخدم بشكل شائع في الهواتف الذكية والأجهزة المحمولة الأخرى. يتم تشغيل Fugaku بواسطة أكثر من 150000 معالج Arm ، والتي يتم ترتيبها في شبكة شبكية مصممة خصيصًا للسماح بالاتصال والتنسيق الفعال بين المعالجات.

يشتمل تصميم Fugaku أيضًا على تقنية تبريد متقدمة لمنع ارتفاع درجة الحرارة وزيادة الأداء. يستخدم الحاسب الفائق نظام تبريد سائل يقوم بتدوير سائل التبريد مباشرة إلى كل معالج ، مما يسمح بتحكم أكثر دقة في درجة الحرارة وتبديد الحرارة بشكل أسرع.

تم بالفعل استخدام أداء Fugaku الرائع في عدد من التطبيقات ، بما في ذلك البحث عن انتشار COVID-19 واكتشاف الأدوية والتنبؤ بالطقس ونمذجة المناخ. على سبيل المثال ، تم استخدام Fugaku لمحاكاة تدفق الهواء في سيارة قطار ، مما يساعد على تحديد أكثر الاستراتيجيات فعالية لتقليل مخاطر انتقال الفيروس في وسائل النقل العام.

إن إمكانات Fugaku للنهوض بالبحث العلمي وحل مشاكل العالم الحقيقي هائلة. بفضل هندسته المعمارية الفريدة وقوته في المعالجة ، تستعد Fugaku لتسريع التقدم في مجالات مثل الطب وعلوم المناخ وأبحاث الطاقة.

اكتشاف المزيد من كيف عربي

اشترك الآن للاستمرار في القراءة والحصول على حق الوصول إلى الأرشيف الكامل.

أكمل القراءة