ما هو نظام الملفات FAT32 ؟

ما هو نظام الملفات FAT32 ؟

عندما يتعلق الأمر بأنظمة ملفات الحاسوب ، فإن FAT32 هو اسم موجود منذ فترة طويلة ومستخدم على نطاق واسع. تم تقديمه لأول مرة في عام 1996 ، سرعان ما أصبح نظام الانتقال إلى الملفات لأجهزة التخزين القابلة للإزالة مثل محركات أقراص USB المحمولة ، وبطاقات الذاكرة ، ومحركات الأقراص الصلبة الخارجية. على الرغم من قدمه ، لا يزال FAT32 أحد أكثر أنظمة الملفات تنوعًا المستخدمة اليوم في عدد كبير من الأجهزة.

معلومات FAT32

FAT32 هو نظام ملفات ينظم الملفات ويديرها على جهاز التخزين. إنه يرمز إلى “File Allocation Table 32” ، وهو إصدار محدث من نظام الملفات FAT16 الأقدم. تتمثل إحدى المزايا الرئيسية لـ FAT32 في قدرته على العمل مع أنظمة تشغيل مختلفة. يمكن قراءته وكتابته بواسطة كل من Windows و Mac OS و لينكس، مما يجعله خيارًا مثاليًا لأجهزة التخزين التي تحتاج إلى مشاركتها بين الأنظمة الأساسية المختلفة.

ميزة أخرى لـ FAT32 هي بساطتها. إنه نظام ملفات مباشر نسبيًا لا يحتوي على تعقيدات أنظمة الملفات الأحدث مثل NTFS. هذه البساطة تجعل من السهل استخدامها وصيانتها ، وهذا هو السبب في أنها لا تزال تستخدم على نطاق واسع حتى يومنا هذا.

الأقصى لحجم الملف في FAT32

أحد أهم قيود FAT32 هو الحد الأقصى لحجم الملف. نظرًا للطريقة التي تم بها تصميم نظام الملفات ، فإنه لا يمكنه التعامل مع الملفات التي يزيد حجمها عن 4 جيجابايت.

على الرغم من أن هذا قد لا يمثل مشكلة بالنسبة لمعظم الملفات الصغيرة ، إلا أنه قد يمثل مشكلة بالنسبة للملفات الأكبر حجمًا مثل ملفات الفيديو عالية الدقة أو عمليات تثبيت البرامج الكبيرة. في مثل هذه الحالات ، من الأفضل استخدام نظام ملفات مختلف مثل NTFS أو exFAT.

كما أن FAT32 ليس موثوقًا به مثل بعض أنظمة الملفات الأخرى. لا يحتوي على إمكانات قوية للتحقق من الأخطاء لأنظمة الملفات الأحدث ، والتي يمكن أن تؤدي إلى فقدان البيانات أو تلفها في مواقف معينة. لذلك ، لا يوصى به لتخزين البيانات الهامة أو التطبيقات التي تتطلب مستويات عالية من تكامل البيانات.

على الرغم من قيودها ، تظل FAT32 خيارًا شائعًا للعديد من التطبيقات. على سبيل المثال ، تستخدم وحدات التحكم في الألعاب مثل PlayStation و Xbox FAT32 لأجهزة التخزين الخارجية الخاصة بها. كما أنها تستخدم بشكل شائع لمحركات أقراص USB القابلة للتمهيد بسبب بساطتها وتوافقها مع أنظمة التشغيل المختلفة.