أوبتيموس روبوت إيلون ماسك الجديد

من الواضح بعد التقدم الكبير في الكثير من المجالات التقنية ، أن المستقبل سيكون للذكاء الصناعي والروبوت ، حيث أن تزويد روبوت متطور بنظام ذكاء صناعي ، سينتج عنه روبوت ذكي قادر على القيام بالكثير من المهام التي تتطلب قدر من الدقة والتركيز ، مما يمهد الطريق إستبدال الإنسان في الكثير من المهن في مختلف المجالات.

حيث أعلن إيلون ماسك الرئيس التنفيذي لشركة تسلا عن الروبوت الجديد المطور من الشركة بالكلمة التالية “سيكون أكثر قيمة من سياراتها” ، هذا الروبوت الشبيه بالإنسان  الذي حصل على الإسم “أوبتيموس” خلال فعالية يوم الذكاء الاصطناعي، التي تنظمها شركة تصنيع السيارات الكهربائية تيسلا، حيث أكد إيلون ماسك أن النشاط في مجال الروبوتات سيكون أكثر قيمة من سياراتها الكهربائية، على أمل التوسع إلى ما هو أبعد من السيارات الذكية ذاتية القيادة.

روبوت مفيد للبشرية مع ذكاء غير معهود

كما وصف إيلون ماسك الروبوت الجديد  “أوبتيموس” بأنه “مفيد شبيه بالبشر بأسرع ما يمكن” كما إيلون ماسك الرئيس التنفيذي لشركة تسلا خلال الفعالية التي أقيمت في مكتب شركة تسلا في ولاية كاليفورنيا الأميركية أن “الهدف هو صنع روبوت مفيد، شبيه بالبشر بأسرع ما يمكن”، قائلاً: “لا يزال هناك الكثير من العمل الذي يتعين القيام به لتحسين أوبتيموس وإثبات ذلك”. 

وأضاف أن الروبوتات الشبيهة بالبشر الموجودة حاليا “تفتقد إلى دماغ” في إشارة إلى البرمجية التي تمكن من تشغيل الروبوت ، موضحا أنها لا تمتلك الذكاء الكافي للتجول في العالم بمفردها، بالإضافة إلى أنها باهظة الثمن ويتم صنعها بكميات منخفضة. 

«
»

أحدث المواضيع