إليك أهم عوامل تسريع الحاسوب

إليك أهم عوامل تسريع الحاسوب

عندما يتعلق الأمر بأداء الحاسوب ، فهناك فرق شاسع بين حاسوب سريع قادر على القيام بالمهام المطلوبة  وبين حاسوب بطيئ يكلفك الكثير من الوقت ، سواء كان الحاسوب بنظام تشغيل ويندوز أو لينكس أو حتى ماك ، السرعة هنا ستصنع الفرق ، لهذا في هذه المقالة سنتعرف على بعض الأمور التي قد تبدو بسيطة لكنها تساهم في تسريع عمل الحاسوب بشكل كبير ، سواء أثناء العمل اليومي أو إقلاع النظام لأول مرة.

عناصر مهمة في الحاسوب

الحاسوب مكون من الكثير من العناصر المهمة ، يمكن تقسيم هذه المكونات إلى قسمين العتاد الصلب “Hardware” و نظام التشغيل “Software” ، العتاد الصلب وهو الشكل الخارجي المادي ، فهو هيكل الحاسوب هو اللوحة الأم ، والمعالج ، ذاكرة الوصول العشوائي وغيرها من المكونات.

السوفت وير ببساطة هو نظام التشغيل وما يحتويه من برامج وإعدادات مختلفة ، نظام التشغيل يلعب دور مهم في أداء الحاسوب ، بل قد يكون دوره هو الأهم ، صحيح أن التوفر على رام عالي ووحدة تخزين قوية يسرع من عمل الحاسوب ، لكن أيضا نظام تشغيل سريع والأهم متوافق مع العتاد يصنع الفرق في السرعة والأداء المستقر.

مكونات الحاسوب

توافق الهاردوير مع السوفتوير

الخبر الجيد هنا هو أن هذا الأمر لا ينبغي القلق بخصوصه ، باعتبار أن الحواسيب الجديدة تأتي مع الإعدادات القياسية ، باعتبار أن الشركة لديها مهندسيها وأيضا يقومون بالتنسيق مع شركة مايكروسوفت من أجل جعل الحاسوب متوافق بشكل جيد مع عتاد الحاسوب .

هنا ما ينبغي الانتباه له هو إن كنت تريد تنصيب نظام التشغيل بنفسك ، مثلا تريد تنصيب ويندوز 10 أو ويندوز 11 ، هنا يجب التأكد من أن الحاسوب متوافق مع نظام التشغيل ، في هذه الخطوة يمكنك معاينة الصفحة الرسمية لنظام التشغيل ويندوز 10 و ويندوز 11 ، والتأكد من أن متطلبات تشغيل نسخة ويندوز 10 وويندوز 11 متوافقة مع مواصفات الحاسوب الخاص بك.

قد تجد مثلا أن المواصفات غير مناسبة ، وتقوم بتحميل نسخة ويندوز 10 أو 11 ثم تنصيبها وقد يعمل الحاسوب بشكل جيد ، لكنك لن تحصل على السرعة والأداء المستقر ، خصوصا عن العمل بضغط عالي أو تشغيل برامج كبيرة مثل برامج التصميم ثلاثي الأبعاد 3D أو برامج المونتاج ، لهذا التأكد من أن نظام التشغيل متوافق بشكل كامل مع نظام التشغيل يصنع الكثير من الفرق.

قوة المعالج في الحاسوب

المعالج هو القطعة الأهم في الحاسوب ، لهذا التأكد من التوفر على معالج قوي سيمكن من تحسين أداء الحاسوب بشكل كبير ، المعالج هو العقل الخاص بالحاسوب ، فهو الذي يقوم بكل العمليات من أجل إكمال المهام ، كلما كان المعالج قادر على معالجة بيانات وعمليات أكثر وبسرعة ، كلما انعكس هذا الأمر على أداء الحاسوب .

لهذا من المهم التأكد من الحصول على معالج من جيل حديث ، حتى تحصل على أحدث التقنيات ، لا من حيث سرعة الأداء ، ولا من حيث استهلاك الطاقة ، المعالجات الجديدة مصممة لتقديم أداء عالي مع استهلاك طاقة أقل .

أهمية نظام التبريد في الحاسوب

تعرفنا على أهمية المعالج في الحاسوب ، لكن ما علاقة نظام التبريد ؟ ببساطة المعالج يعمل بالطاقة الكهربائية من أجل القيام بمختلف العمليات الحسابية ، هذا الأمر يتسبب في ارتفاع درجة حرارة المعالج ، المشكل هنا هو أن ارتفاع درجة حرارة المعالج تتسبب في انخفاض أداء المعالج ، وفي حالة وصلت حرارة المعالج إلى درجات قياسية ، سيتسبب هذا في توقف عمل الحاسوب .

تبريد المعالج
تبريد GPU

توقف الحاسوب بسبب ارتفاع درجة حرارة المعالج ناتج عن نظام حماية في BIOS حيث يقوم بتعطيل الحاسوب في كل مرة تصل حرارة المعالج إلى درجات قياسية ، وهذا في أولا حماية للمعالج وأيضا حماية الحاسوب بالكامل ، حيث أن وصول الحرارة إلى مستوى عالي سيتسبب في احتراف الحاسوب بالكامل .

من هنا يمكن فهم أهمية نظام التبريد ، نظام التبريد يقوم بالحرص على توفير درجة حرارة مستقرة للمعالج ، لهذا التأكد من أن نظام التبريد يعمل بشكل جيد ، سيمكنك من الحصول على أداء سريع ومستقر، بالتالي زيادة العمر الافتراضي للمعالج.

وحدة التخزين HDD أم SSD ؟

وحدة التخزين مهمة للغاية لعمل الحاسوب فهي المكان الذي يحتوي على نظام التشغيل وجميع البرامج ، بالإضافة إلى ملفات الألعاب والصور ومقاطع الفيديو ، من هنا كلما كان الوصول لهذه الملفات سريع كلما انعكس هذا على سرعة الحاسوب ، من هنا تأتي المقارنة الشهيرة بين HDD و SSD ، ببساطة HDD توفر مساحة تخزين كبيرة ، بينما SSD توفر سرعة أكبر ، لهذا إن كنت تهتم بالسرعة ينصح دائما باستخدام SSD .

الفيروسات وسرعة الحاسوب

قد يعتقد البعض أن وجود الفيروسات في الحاسوب لا يؤثر على السرعة ، وهذا خطأ كبير ، وجود الفيروسات يشكل ضغط كبير على موارد الحاسوب ، فهناك فيروسات تشتغل في الخلفية بدون ترك أثر واضح ، لهذا قد يجد البعض نفسه يقوم بتشغيل برنامج واحد فقط ، لكن الحاسوب بطيئ للغاية ، من الأسباب المحتملة هي وجود فايروسات في الحاسوب.

وهناك فيروسات أخرى تقوم بعمل تعدين باستخدام موارد حاسوبك ، وهي أكثر خطورة ، أيضا هناك أنواع أخرى من الفيروسات تقوم مثلا بالإتصال بالإنترنت إما لنقل البيانات أو التجسس وهي أيضا بالإضافة إلى أبطاء أداء الحاسوب ، فهي أيضا تتسبب في بطء الإنترنت .

لهذا أحيانا قد تلاحظ أن الإنترنت بطيئ جدا في الحاسوب ، لكنه سريع في الهاتف الذكي ، رغم أن الحاسوب والهاتف متصلان بنفس شبكة الواي فاي ، لهذا إن واجهت مثل هذا المشكل تأكد من فحص الحاسوب من أجل البحث عن أي فيروس ، وتأكد دائما من الإبقاء على عمل مضاد الفيروسات بشكل دائم.

من المهم أيضا الإبتعاد عن تحميل البرامج المقرصنة ، أو مواقع التورنت الغير امنة ، هذه المواقع أو البرامج غالبا تحتوي على فيروسات خطيرة مضرة بالحاسوب ، لهذا تأكد من تحميل البرامج من المواقع الرسمية,

«
»

أحدث المواضيع